قصه حلوه للبنات الصغار

نحكي لكم اليوم قصه حلوه للبنات الصغار وجديدة للبنات الصغار بعنوان قصة شعر ملك، قصة حلوة جدا نتمنى أن تنال إعجابكم، وللمزيد من القصص والحكايات الأخرى عن البنات ندعوك لتصفح قسم: قصص اطفال .

قصة شعر ملك

كان هناك بنت صغيرة وجميلة اسمها ملك، كانت ملك تذهب للمدرسة كل صباح، ولكنها لم تكن نشيطة، فهى تنتظر الأم حتى توقظها من النوم، وبعد ذلك تقوم ملك بغسل وجهها وتنظيف الأسنان، وتُساعدها الأم في ارتداء ملابس المدرسة.

كانت الأم تقوم كل يوم بتمشيط شعر ملك، ولكن الطفلة كان لا تحب ذلك، فتظل تبكي وتصرخ بصوت عالي للغاية، حتى يستيقظ الأب على صوتها، وتقول للأم إنها لا تُريد أن تُمشط شعرها، لأن فرشاة الشعر تؤلمها كثيرًا.

وفي يوم من الأيام جلس الأب والأم يُفكران في حيلة يجعلون ملك تحب تمشيط شعرها بل وتطلبهُ بنفسها، حتى توصلا إلى حيلة ذكية، وفي صباح اليوم التالي ذهب الأم حتى توقظ ملك من النوم وساعدتها في لبس الثوب مثل كل يوم، وقالت لها اليوم لن أُمشط لكي شعرك.. فرحت ملك بذلك الخبر فرحًا شديدًا، وقالت شكرًا يا أمي، وبعد ذلك ذهبت ملك إلى المدرسة، وعندما دخلت ملك المدرسة لم يعرفها أصحابها حتى وصلت إليهم وتحدثت معهم، فقالوا لها جميعًا أن شكلها يبدو مختلف وشعرها غير جميل بل هائج وذو شكل قبيح، حزنت ملك من سماع ذلك.

وبعدها دق الجرس وذهب جميع التلاميذ إلى الفصول بعد أداء طابور الصباح، دخلت المعلمة الفصل واستعجبت عندما رأت ملك بهذا الشكل، فقالت لها، لماذا لم تقومي بتمشيط شعرك مثل كل يوم؟ فلم تُجيب ملك، فقالت لها هل أنتِ مريضة؟ فردت عليها لا يا مُعلمتي، فقالت المعلمة أنتِ اليوم لا تبدين جميلة مثل كل يوم، وأتمنى أن تُمشطي شعرك كل يوم.

حزنت مريم وذهبت إلى المنزل وهى غاضبة، وقالت في نفسها لن أبكي ابدأ عندما تقوم والدتي بتمشيط شعري، بل أنا سوف أطلب ذلك بنفسي كل يوم، وفي صباح اليوم التالي استيقظت ملك بنفسها ولم تنتظر الأم لكي توقظها، وارتدت ملابسها بنفسها، ثُم ذهبت وجاءت بفرشاة الشعر وطلبت من الأم أن تقوم بتمشيط شعرها حتى تبدوا جميلة بين زميلاتها واستمرت على ذلك كل يوم، فرح الأب والأم كثيرًا بتغيُر ملك، وعاشت الأسرة في سعادة وهناء.

عزيزي القاري الكريم يمكنك أيضاً قراءة قصص أخرى ممتعة عبر قسم قصص قصيرة .

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *